أخبار عاجلة

اقالة محافظة كركوك من قبل البرلمان العراقي يعتبرها مفخرة لكركوك

للبرق نيوز /احمد الحسن /كركوك / B N N

أكد محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم قرار مجلس النواب اليوم الخاص بالتصويت على أقالته , بانه مفخره لكركوك وله شخصيا . وقال بيان صادر عن المكتب الأعلامي لمحافظ كركوك ان الدكتور نجم الدين كريم يفتخر اليوم ومعه مواطني كركوك اللذين صوتوا له العرب والتركمان والكورد والكلدوا اشورين في الانتخابات البرلمانية عام 2014 بعد ان صوت 173 عضوا في مجلس النواب لاقالة (المحافظ) بغياب ممثلي الكتل الكوردستانية في البرلمان . ونؤد التأكيد ان مجلس محافظة كركوك الحالي لاينطبق عليه قانون المحافظات غير المنتظمة بأقليم المرقم 21 , بل هو يعمل وفق قانون (بريمر) رقم 34 الذي حدد تعين واقالة المحافظ حصرا من قبل مجلس محافظة( كركوك )الذي يعمل بالقانون هذا ومازال يعمل به . واشار ان محافظ كركوك منحت له الثقه في مجلس محافظة كركوك مشكورا, وهو الوحيد الذي يستطيع الأقالة وليس رئيس مجلس الوزراء او مجلس النواب العراقي.. مؤكدا ان تصويت مكون معين على اقالة المحافظ جاء بعد مواقف الدكتور نجم الدين كريم التي يؤمن بها اهالي كركوك في تقديم افضل الخدمات لهم وادارته في ظل التحديات والاوضاع الأمنية ورفع علم كوردستان الى جنب علم العراق ودعوته لمشاركة كركوك في عملية الاستفتاء . واكد البيان ان الدكتور نجم الدين كريم باقي في مهامه وخدمة مواطني كركوك الذين منحوا اصواتهم له بجميع مكوناتهم وعلى العكس من بعض اعضاء مجلس النواب الذين صوتوا اليوم لكنهم كانوا قد حصلوا على اقل الاصوات بانتخابات العام 2014 , لذا فقرار البرلمان العراقي باطل ولايعني لكركوك شي, ولا لمحافظ كركوك المستمر بخدمة مواطني المحافظة . وعبر بيان المكتب الاعلامي ان محافظ كركوك اعرب امس عن اسفه لقرار مجلس النواب برفض الأستفتاء وبغياب ممثلي القوى الكوردستانية ..قائلا نأسف لهذا القرار لأن من مثل هذه العقلية( تغليب الاكثرية على الأقلية) التي دفعت الكرد للاستفتاء وتقرير مصيرهم ..مؤكدا اهمية تشخيص المشاكل وحلها عبر الحوار , فعقلية الاكثرية هي التي ادت لظهور مشاكل كبيره منذ العام 2003 وظهور عصابات ارهابية ..مؤكدا ان عدم الالتزام بالدستور وعدم تطبيق الماده 140 وغياب الشراكة هي التي اوصلت البلاد لهذا الحال.

عن hhhm

شاهد أيضاً

عاجل

البرق نيوز الدولية بغداد/ مساعد رئيس البرلمان الايراني حسين عبد اللهيان: الحكومة العراقية تستطيع أستعادة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *