أخبار عاجلة

من محافظة البصرة تنطلق تجربة فريدة من نوعها…. مصرف اشور المتنقل..

مكتب البرق نيوز الدولية / البصرة / الاعلامي هيثم الرضوان

في ظل التطور الحاصل والافكار التي تنهض في المجتمع وخدمته، جاء دور مصرف اشور الدولي فرع البصرة ليتميز عن غيره من المصارف في الخدمات المصرفية. قام الدكتور قاسم رهيف مدير عام البنك المركزي /فرع البصرة، بأفتتاح بنك اشور المتنقل الذي يعد الفريد من نوعه في العراق، حيث يتكون هذا المصرف من عربة متنقلة في محافظة البصرة لتسهيل ذهاب واياب المواطن الى المصرف للسحب والايداع ذلك سيوفر له الجهد والوقت، وقال الدكتور قاسم رهيف لاذاعة صوت البصرة، ان فكرة المصرف المتنقل فكرة حديثة على المجتمع العراقي كان صاحبها مصرف اشور ، حيث تم افتتاح اول مصرف متنقل قبل اكثر من ثلاث اشهر في بغداد والتجربة الاخرى هنا في محافظة البصرة، وتعتبر شيء مميز لنا وللمحافظة بالاضافة شيء مميز للخدمات المصرفية ، وكما تعد ظاهرة حضارية للبصرة.. واضافة  د.قاسم رهيف ان المصرف المتنقل سيقبض من حيث جهاز الصراف الالي وبالتالي حتى المقبوضات من الصراف الالي لا تكون مبالغ عاليه من اجل لا تشكل خطورة على المواطن ، وفي ختام حديثه اشاد بهذه الفكرة وحث المصارف الاخرى ان تحذوا حذوا مصرف اشور. وتعد هذه التجربة المستفيد منها بالدرجة الاولى هو المواطن حيث توفر له كل مستلزمات الخدمات المصرفية. ومن جانبه قال مدير مصرف اشور /فرع البصرة رياض فاخر، مصرف اشور يسعى الى تحقيق كافة الخدمات المصرفية من خلال المصرف المتنقل الذي يعتبر طفرة نوعية في الخدمات المصرفية في العراق.. وعليه يقدم هذا المصرف جميع الخدمات من سحب وايداع واصدار صكوك السفاتج ، كما يوجد فيه الصراف الالي الذي من خلاله يستطيع المواطن ان يسحب عن طريق الماستر كارت في اي مكان و زمان كون المصرف يتنقل في المحافظة. ومن جانب اخر ابدى زبائن المصرف ارتياحهم واعجابهم بهذه الفكرة التي اوصفوها بانها خدمة لتسهيل امر الافراد والمقاولين واصحاب الشركات. فكرة عراقية بصرية من اجل الخدمات المصرفية، نأمل بمزيد من الافكار في مختلف المجالات لنهوض بالواقع العراقي بشكل عام والبصري بشكل خاص.

عن hhhm

شاهد أيضاً

نائب عن القانون: نتوقع الغاء نتائج الاستفتاء مطلع الاسبوع المقبل

البرق نيوز الدولية بغداد/ اكدا نائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي، اليوم الجمعة، أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *