أخبار عاجلة

امنية البصرة تنتقد كشف قائد العمليات تفاصيل العملية العسكرية المرتقبة

مكتب البرق نيوز الدولية / البصرة / الاعلامي هيثم الرضوان

انتقدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة، قائد عمليات المحافظة لكشفه توقيت انطلاق العملية العسكرية المرتقبة في المدينة ومهامها عبر وسائل الاعلام، وفيما اكدت ان تلك التفاصيل تعتبر “خطأ امني” وأعطت فرصة ذهبية للمجرمين والمطلوبين للقضاء بالهروب من المحافظة اضافة الى العشائر المتنازعة بإخفاء سلاحها الثقيل والمتوسط، شددت على ضرورة العمل الامني والاستخباري بكامل السرية لتحقيق الاهداف دون اخفاق.

وقال نائب رئيس اللجنة غانم حميد المياحي في تصريح خاص لوكالة البرق نيوز ، إن العملية العسكرية لبسط الامن في البصرة ونزع سلاح العشائر المتنازعة واعتقال المطويين للقضاء كان يعد لها منذ مدة تمهيداً لانطلاقها وتحقيق اهدافها بسرية كاملة، غير ان قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري كشف عن تفاصيلها ومهامها عبر وسائل الاعلام وكان من المفترض التكتم عليها حتى ساعة انطلاقها.

وأردف ان ذلك الافشاء يعتبر “خطأ أمني” وله مردودات سلبية وأعطى فرصة ذهبية ومتنفسا للمجرمين للهروب والإفلات من قبضة العدالة والقوات الامنية باعتبارهم حصلوا عبر وسائل الاعلام على اشعار بالعملية وتوقيتها وأهدافها اضافة الى بعض العشائر التي سجل لها نزاعات عشائرية ستتحرك لإخفاء ما تمتلكه من سلاح ثقيل ومتوسط بعدما قامت باستخدامه في الكثير من النزاعات.

وأكد ان نجاح اي عملية او مهمة عسكرية او استخبارية تحتاج الى الكتمان التام وهو ما تؤكد عليه التعليمات العسكرية، فضلاً عن الشريعة الاسلامية في تحقيق الغايات وقضاء الحاجات، حسب قوله.

وكان قائد عمليات البصرة  الفريق الركن جميل الشمري كشف للبرق نيوز في وقت سابق عن انطلاق عملية عسكرية واسعة في المحافظة مطلع شهر تموز 2017، لبسط الامن ونزع سلاح العشائر والحد من ظاهرة النزاعات العشائرية المسلحة، وذلك بعد تعزيز المحافظة بقطعات عسكرية من خارج المدينة لرفد هذه العملية التي ستشمل عموم مناطق المحافظة وتنفذ مهامها على مدار الساعة عبر حصر المدن لنزع السلاح واعتقال المطلوبين للقضاء.

عن hhhm

شاهد أيضاً

مجتهد: الإمارات والسعودية يقفان صف واحدا مع “إسرائيل” في دعم انفصال كردستان عن العراق

البرق نيوز الدولية بغداد/ كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، أن السعودية والإمارات والكيان الإسرائيلي، يقفون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *